Contact Info

Alger, algerie , algeria

+213 782821144

contact@autodznews.com

Actualité Auto 26 oct. 2022

L'usine Hyundai Tiaret reprend le travail

L'usine Hyundai Tiaret reprend le travail

Remarque : Article ancien, la version française n'est pas disponible

كشف المدير العام لمصنع تركيب السيارت TMC عن عودة مصنع هيونداي تيارت للعمل من جديد، وهو المصنع المتواجد بالمنطقة الصناعية زعرورة بولاية تيارت. والذي تخصص في تركيب عدة أنواع للسيارات السياحية والنفعية من Hyundai.

مصنع هيونداي تيارت يدخل الخدمة من جديد

قام اليوم المدير العام لمصنع تركيب السيارات TMC (هيونداي) بالمنطقة الصناعية زعرورة-تيارت، السيد خالد جاب الله بالكشف عن عودة المصنع للخدمة من جديد، وهذا ابتداء من هذا الخميس 27 اكتوبر 2022. وذلك في حوار خص به إذاعة الجزائر من تيارت وتم نشره على صفحتها.

وحسب تصريحات المدير العام لمصنع هيونداي تيارت، فإن عودة المصنع ستكون تحت إشراف السلطات المحلية بتيارت، على رأسها والي الولاية؛ وبرعاية من السلطات العليا في البلاد.

كما سيشرع المصنع في العمل خلال المرحلة الأولى بخطي إنتاج، مع تسجيل عودة أكثر من 158 عاملا. ومع مرور الأيام سيتم بعث خطوط الانتاج السبعة 07؛ وسيكون ذلك بعدد عمال يقارب 780 عاملا، بالإضافة إلى وحدة فرندة التي سيكون فيها ما بين 80 إلى 100 عامل، ورفع العدد الإجمالي إلى 1400 عامل بعد سنة واحدة. وهم عمال مكونون ومؤهلون من طرف الشريك الكوري ومستعدون لمباشرة العمل، سيتم إعادتهم على مراحل، مع تسجيل إعادة بعث وحدة فرندة وخميستي بولاية تيسمسيلت.

ما هي انواع السيارات التي سينتجها مصنع هيونداي

ويشير المدير العام إلى أن التجهيزات جاهزة لبدء الانتاج، وكل الخطوط مؤهلة لمباشرة عملية الانتاج تدريجيا كلما توفرت المادة الأولية.

وسينتج المصنع في المرحلة الأولى 2344 سيارة في ظرف 03 أشهر، وسينتج أوليا 70 سيارة يوميا من نوع New Accent.

أما المرحلة الثانية فستكون بداية من شهر جانفي. وحين انطلاق العمل في جميع الخطوط فسينتج المصنع 70 ألف سيارة سنويا، بالإضافة إلى وحدة “فرندة” التي ستنتج مستقبلا 30 ألف سيارة، ليصل العدد الإجمالي إلى 100 ألف سيارة سنويا.

وللعم فإن هذا المصنع قد بدأ النشاط أول مرة سنة 2016، وقد كان ينتج حينها سيارات:Accent RB ، Santa Fe ، Creta Tucson، Grand i10 .. وكذلك سيارات نفعية أخرى مثل: H100 و H1.

كما أشار المدير العام لمصنع هيونداي، أنه سيتم رفع نسبة الإدماج إلى 40% خلال 3 سنوات، وذلك بالانطلاق في انتاج اللواحق مثل: الراديو، مقاعد السيارات، وجميع اللاوحق البلاستيكية في السيارات. خاصة بعد الانطلاق في وحدة “خميستي” بولاية تيسمسيلت، وأن هذا الهدف سيتم تحقيقه على المدى القريب والمتوسط “6 – 7 أشهر” ، وذلك بعد الأوامر التي قدمتها السلطات بهذا الخصوص.

وتوضح بعض المصادر أن عودة المصنع؛ عودة جديدة تماما للنشاط بصفة دائمة في تركيب السيارات في الجزائر، وبخطط جديدة مع الشريك الكوري.

تسويق وبيع سيارات هيونداي

أما فيما يخص تسويق وبيع سيارات هيونداي المنتجة محليا، فسيكون انطلاقا من وحدة الشركة الخاصة بالتسويق في العاصمة، بالإضافة إلى فرع للتسويق في تيارت، وفرع آخر في تيسمسيلت، كما سيتم فتح فروع أخرى في ولايات أخرى من أجل التقرب من المواطنين الراغبين في شراء سيارات هيونداي.

لكن في المرحلة الأولى ستكون السيارات المنتجة بين أكتوبر حتى الأول من جانفي من العام القادم، موجهة خصيصا للوزارات والمؤسسات العمومية.

وسيتم بيعها للجمهور ابتداء من الثلاثي الأول لسنة 2023، بعد توفير المادة الأولية من طرف الشريك الكوري “هيونداي”.

أما سعر سيارات هيونداي، فسيكون كما أخبر وزير الصناعة سابقاأسعار معقولة، وهي بالطبع ستكون أقل بكثير مما شاهدناه من ارتفاع ساد جميع قاعات عرض السيارات الجديدة المستوردة من طرف الخواص. لذلك اسعار هيونداي تيارت المنتجة محليا ستكون مدروسة للطبقة المتوسطة، وفي متناول المواطنين انطلاقا من الثلاثي الأول لسنة 2023.

والسيارات المعنية في المرحلة الأولى هي: New Accent بمحركين:

  • محرك بنزين سعة 1.6 لتر و سعة 1.4 لتر
  • محرك ديزل سعة 1.6 CRDI

عودة مصانع التركيب

بالإضافة إلى الفائدة الكبيرة التي ستكون بإعادة إدماج عمال مصنع هيونداي، وإرجاعهم إلى النشاط من جديد، يقول المدير العام لمجمع TMC؛ أنه قد تقرر برعاية من السلطات العليا استرجاع جميع العمال بدون استثناء.

يبدو أن عودة مصنع هيونداي لتركيب السيارات، هو أيضا انطلاقة أخرى في مجال تحرير سوق السيارات، ومظهر آخر لرغبة رئيس الجمهورية بفك أزمة السيارات في أقرب وقت ممكن. بعد أن أمر بفتح الاستيراد المقنن مع الوكلاء المعتمدين، كما سمح بتواجد فروع لشركات عالمية لصناعة السيارات، بالإضافة إلى السماح باستيراد السيارات المستعملة أقل من 3 سنوات.

كما يتوقع الكثيرون أيضا قرب عودة مصنع كيا باتنة للنشاط هو الآخر من جديد، في انتظار دخول شركة فيات رسميا ببناء مصنعها في ولاية وهران، بعد أن تعاقدت الشركة الإيطالية مع الحكومة الجزائرية، من أجل إقامة صناعة حقيقية للسيارات في الجزائر. ينتظر أن تكون خطوتها هذه دافعا لكثير من الشركات العالمية للالتحاق بالسوق الوطنية، وفتح فروع خاصة بها محليا، من أجل تصنيع بعض علاماتها، وكذلك استيراد وتسويق علامات أخرى.

خاصة أن سوق السيارات في الجزائر متعطش بشدة للسيارات الجديدة، لتكون عودة مصنع هيونداي تيارت Hyundai، هي أيضا بادرة تبشر بالخير للحظيرة الوطنية الخاصة بالسيارات في الجزائر.



 

 


Partager sur les réseaux sociaux :

Articles similaires

Les modèles automobiles les plus récents et disponibles sur le marché actuel, offrant des innovations et des performances de pointe.