Contact Info

Alger, algerie , algeria

+213 782821144

contact@autodznews.com

أخبار السيارات 25 أكتوبر 2022

جيلي الصينية والاستحواذ على شركة داسيا

جيلي الصينية والاستحواذ على شركة داسيا

 

شركة جيلي الصينية لصناعة السيارات صارت قريبة جدا من الاستحواذ على علامة داسيا التجارية؛ ومصانعها المتواجدة في كل من رومانيا والمغرب. مما يدل على مستقبل المصنع الصيني (جيلي) وقدرته على التحكم في عدة أسواق للسيارات، وذلك بعد استحواذه الكامل قبل سنوات أيضا على شركة فولفو العريقة.

حيث أن الاتجاه العالمي لتصنيع السيارات الكهربائية؛ يدفع بالمصنعيين إلى تبني حلول جذرية، خاصة للأقسام التي تنتج سيارات بمحركات احتراق داخلي. وقد شهدت الزيارة التي قام بها الرئيس التنفيذي لشركة رونو إلى كوريا الجنوبية؛ تطور المفاوضات بين مجموعة رونو الفرنسية وجيلي الصينية.

زيارة رئيس رونو لمصانع كوريا الجنوبية

خلال زيارته الأخيرة، قام لوكا دي ميو (Luca de Meo) الرئيس التنفيذي للمجموعة الفرنسية “رونو-Renault”؛ بزيارة أحد المصانع في كوريا الجنوبية. أين جمعته مفاوضات ومناقشات متقدمة مع جيلي الصينية (Geely). حيث تسعى هذه الأخيرة إلى الحصول على الأغلبية من قسم السيارات ذات محركات الاحتراق الداخلي والهجين لشركة رونو، وعليه فقد تضمنت المفاوضات حصول مجموعة جيلي على العلامة التجارية داسيا – Daciaوجميع مصانعها.

وللإشارة فإن مصنع كوريا الجنوبية الذي قام الرئيس التنفيذي لرونو بزيارته، هو المصنع الذي به بالفعل شراكة محلية بين رونو وجيلي. وقد تم اختيار هذا المصنع لغرض رمزي؛ وهو اظهار الشراكة العالمية التي تجمع المجموعتين الكبيرتين.

الاستحواذ على أسهم شركة داسيا

في ذات الصدد، صرح لوكا دي ميو أن بيع الأسهم ضروري لشركة رونو؛ من أجل الاستثمار في تطوير النماذج الكهربائية وتقنيات البطاريات وشبكات الشحن. وبالنسبة لقسم السيارات الكهربائية في رونو؛ فانه سيبقى على حاله من وجهة نظر المساهمين. أما بالنسبة لقسم سيارات الاحتراق الهجين والداخلي، فستستحوذ عليه جيلي بصفقة لا تقل عن 51٪ من إجمالي الأسهم، إذا وصلت المفاوضات الحالية إلى مرحلة متقدمة قريبا. وهو ما يجعلها المالك الحقيقي لمصانع المغرب ورومانيا.

جيلي الصينية والعلامات التجارية التي تملكها

عززت جيلي محفظتها من العلامات التجارية المملوكة كليًا أو جزئيًا كثيرًا في السنوات الأخيرة. مما يجعلها حاليا إحدى أكبر مجمعات صناعة السيارات في العالم.

في عام 2010، اشترت جيلي شركة فولفو السويدية (Volvo) وامتلكتها بالكامل منذ ذلك الحين. أسست فولفو شركة تصنيع السيارات الكهربائية (Polestar)، والتي أصبحت فيما بعد شركة عامة، مع جزء من الأسهم التي يمتلكها مستثمرون آخرون، إلا أن جيلي هي المالك الأكبر بشكل مباشر أو غير مباشر. أيضًا، تم تأسيس علامة (Lynk & Co) التجارية من قبل جيلي وشركتها الفرعية فولفو.

في الوقت نفسه، اشترت جيلي أيضًا العلامة التجارية البريطانية (Lotus) ، وأطلقت مؤخرًا أول سيارة SUV كهربائية من Lotus.

والحقيقة التي لا يعرفها الكثير هي أن جيلي تمتلك أيضًا 9.7٪ من أسهم (Daimler) ، وبالتالي فهي تمتلك أيضًا من العلامات التجارية (Mercedes) و (Mercedes-AMG) ومشتقاتها. حيث أن أكبر مساهم فردي في Daimler اليوم هو رجل الأعمال الصيني (Li Shufu)، من خلال صندوق استثماري أنشأه، يُدعى Tenaciou Prospect Investment Limited ، الذي يمتلك 9.7٪ من Daimler.

وفي عام 2010 قامت شركة جيلي Geely بشراء الشركة العريقة فولفو بالكامل من شركة فورد، واستحوذت على أسهم دايملر في عام 2018. وفقًا لذلك، فإن أكبر المساهمين في مرسيدس-بنز اليوم هو مالك جيلي وفولفو!

وهناك فرصة كبيرة حاليا أن ينضم القسم الذي يحتوي على جميع طرازات داسيا، وجزءًا من طرازات رونو إلى هذه المحفظة قريبًا!.

ما الذي سيحدث لمصانع داسيا في رومانيا والمغرب؟

ستكون المصانع في رومانيا والمغرب مملوكة لجيلي بشكل مباشر، الأمر الذي قد يقرر عمليات إعادة التنظيم الرئيسية في نوع وعدد النماذج المنتجة، وربما في نموها.

مما قد يعني أن النماذج المستقبلية يمكن أن تحتوي على مكونات موحدة مع العلامات التجارية الأخرى في محفظة جيلي، أو أنها يمكن أن تعمل كمزود أساسي للأسواق والفرص الجديدة.

على أي حال، فإن صفقة الاستحواذ على داسيا فريدة من نوعها وناجحة للغاية، حتى لو كان يبدو أن الأخبار القائلة بأن شركة صينية يمكن أن تصبح المساهم الأكبر في داسيا لا تبدو مبهجة، إلا انه بالعودة إلى تجربة فولفو فقد كان هناك مستوى مماثل من الشك في حالتها، لكن فولفو أحرزت تقدمًا هائلاً تحت مظلة جيلي منذ عام 2010.

مفاوضات أرامكو وجيلي للاستحواذ على مصنع داسيا

في وقت سابق؛ أعلن موقع ويب روماني (Profit.ro) عن تفاهم شركة أرامكو النفطية (Aramco) المملوكة لدولة المملكة السعودية العربية وجيلي الصينية من أجل الاستحواذ على 40 بالمائة؛ وذلك من وحدة محركات الوقود الأحفوري لشركة رونو، والتي ستشمل مصنع داسيا للسيارات في رومانيا؛ وهو مصنع ميوفيني الميكانيكي (Mioveni). إضافة إلى سعيهم للاستحواذ على 20 بالمائة من المراكز الهندسية في العديد من البلدان، بما في ذلك رومانيا.

أعلنت رونو أنها ستشكل “رائدًا عالميًا في القطاع الميكانيكي لخدمة صناعة السيارات”؛ في إشارة إلى الأنشطة والتقنيات المتعلقة بالمحركات الحرارية والهجينة وناقلات الحركة. حيث وفي شهر ماي من هذه السنة، كشف الرئيس التنفيذي لمجموعة رونو؛ أن التدقيق أظهر أن فصل الأنشطة المخصصة للسيارات الكهربائية له إمكانات كبيرة. وبحسب إعلان رونو الرسمي، فإن نية فصل الأنشطة تتعلق بوحدات إنتاج متعددة للمحركات الحرارية للمجموعة، بما في ذلك مصنع ميوفيني الميكانيكي، وكذلك مراكز أخرى للشركة في عدة دول.

امبراطورية جيلي Geely الاقتصادية

إن عملية توحيد القوة بين أرامكو وجيلي مع رونو الفرنسية؛ هو عملية فقدان لسيطرة العلامة الفرنسية على الصناعة الميكانيكية للبنزين والديزل. خاصة مع قوة شركة جيلي الصينية المالية، والتي يمكن أن تعمل مستقبلا على الاستحواذ الكامل على علامة داسيا ومصانعها، سواء في المغرب أو رومانيا وفروعها في دول أخرى.

ويظهر جليا أنه وبسبب بسط نفوذها وخططها الواسعة، فقد استطاعت الشركة الصينية Geely بناء امبراطورية اقتصادية من علاكات تجارية متعددة تحت سيطرتها؛ سواء ببنائها أو الاستحواذ عليها جزئيا أو بشكل كامل، وفيما يلي نظرة عليها:

أولا – مجموعة جيلي للسيارات

شركة جيلي
شركة جيومتري
شركة لينك أند كو
شركة بروتون
شركة لوتيس
شركة سمارت
نسبة 10% من دايملر (مرسيدس)

ثانيا –  مجموعة فولفو للسيارات

شركة فولفو
شركة بوليستر

ثالثا – مجموعة جيلي التكنولوجية

شركة كاوكاو “CAOCAO”
شركة سي أر جي تي “CRGT”
شركة جي سبايس “GEESPACE”
شركة ترافيوجا “TERRAFUGIA”

رابعا –  مجموعة جيلي التجارية للطاقة الجديدة

شركة فرايزون أوتو ” FARIZON AUTO”
شركة إل إل في سي “LEVC”


يبقى أن نشير أن شركة جيلي الصينية، قد أثبتت قدرتها وتفوقها في مجال السيارات في الأعوام الأخيرة، بحيث تعد الآن أكثر شركة سيارات مبيعا في الصين، كما أنها في المركز التاسع لمبيعات السيارات عالميا، متفوقة بذلك عن عدة شركات عالمية عريقة، وذلك بعد 35 سنة فقط من الوجود، رغم أنها لم تدخل عالم صناعة السيارات إلا قبل 25 سنة فقط.

 


مشاركة في مواقع التواصل الإجتماعي :

المقالات المشابهة

أحدث موديلات السيارات المتوفرة في السوق اليوم، والتي تقدم أحدث الابتكارات والأداء.