Contact Info

Alger, algerie , algeria

+213 782821144

contact@autodznews.com

أخبار السيارات 05 يونيو 2022

الصناعة الميكانيكية: التنسيقية الوطنية لأرباب العمل تقدم مقترحاتها

الصناعة الميكانيكية: التنسيقية الوطنية لأرباب العمل تقدم مقترحاتها

 

قامت التنسيقية الجزائرية لأرباب العمل CAPC بتقديم دعوة لمؤتمر صحفي سيركز على “مساهمة التنسيقية الجزائرية لأرباب العمل المواطنين في إحياء الصناعة الميكانيكية”. حيث سيتم الاستفادة من خبراء التنسيقية من اجل اقتراح طرق واليات من شأنها ان تساهم في بعث قطاع الصناعة الميكانيكية في الجزائر.

دعوة المؤتمر الصحفي لانعاش الصناعة الميكانيكية

سيتم يوم غد الاثنين 6 جوان 2022 على الساعة 9:30 عقد مؤتمر صحفي بالمرادية – الجزائر، منظم من قبل ال CAPC. ويهدف هذا المؤتمر إلى تقييم اقتراحات فعلية لمسارات عملية مدروسة؛ من أجل توريد السوق الوطنية وسد حاجتها بالمركبات. كما سيدرس المؤتمر المقام غدا بمقر الكونفدرالية آليات بعث أنشطة وخدمات قطاع السيارات. حيث سيهتم باستغلال الموارد البشرية المؤهلة والمكونة في هذا المجال، كما سيتطرق على تحسين السلامة المرورية من خلال إدراج السيارات الجديدة.

وأوضحت التنسيقية الوطنية لأرباب العمل حسب الدعوة التي تلقاها موقع AutoDZnews، أن اقتراحاتها تسعى في الوقت ذاته إلى الحفاظ على التوازن الاقتصادي. مع اندراج الاقتراحات التي تقدمها تحت سياسة ترشيد النفقات، وذلك بدون التسبب في نزيف الإحتياطي الوطني للعملة الصعبة.

كما تضمنت الاقتراحات وعلى ضوء الدعوة، ضرورة ادخال السيارات الجديدة في الطرقات الجزائرية؛ من أجل حل الأزمة، ومن أجل تقليل ارهاب الطرقات التي جعلت من حصيلت حوادث المرور أقل ما يقال عنها أنها كارثية. وذلك بسبب انعدام المركبات الجديدة، بعد توقف الصناعة الميكانيكية لنشاط التركيب في الجزائر، وكذلك ندرة قطع الغيار الأصلية.

احصائيات حوادث المرور 

سجلت مصالح الحماية المدنية خلال 24 ساعة فقط وفاة 7 أشخاص. كما تم إحصاء إصابة 197 شخصا آخر جراء حوادث المرور. والتي تم تسجيلها عبر مختلف طرقات الوطن.

وفي 48 ساعة التي قبلها، لقي 20 شخصا مصرعهم، وأصيب 419 شخصا آخر في ولايات مختلفة من الوطن.

واشارت المديرية العامة لمصالح الحماية المدنية في بيان لها أنه تم تدخل مصالحها 310 مرة؛ وذلك في يومين فقط خلال الفترة الممتدة من 26 الى 28 من شهر ماي.

مساهمة التنسيقية الوطنية لأرباب العمل

جاء تأسيس التنسيقية من أجل مجابهة التحديات الاقتصادية والاجتماعية التي تعيشها الجزائر. ورسالتها -حسب أصحابها- هي توحيد الصفوف بغرض بناء وتشييد مسار اقتصادي قوي.

وقامت بمبادرتها الأخيرة هذه بتنظيم مؤتمر صحفي للتعريف بمساهمة التنسيقية في الصناعة الميكانيكية. حيث جمع خبراء التنسيقية ملفا ضخما عن السيارات في الجزائر. ويدرس الملف عدة جوانب للصناعات الميكانيكية في الجزائر. كما تم التركيز على الجانب التقني في بناء المقترحات التي سيتم شرحها غدا في المؤتمر.

علاوة على ذلك، فقد قام الخبراء والمختصون المنتمون إلى التنسيقية بتجهيز توصيات من أجل رفعها إلى السلطات المعنية وذلك في إطار مساهمتهم في اقتصاد الجزائر فيما يخص الصناعة الميكانيكية.

وتأتي هذه المساهمات في الوقت الذي أعلنت فيه وزارة الصناعة عن بعث أنشطة عدة للصناعات الميكانيكية.. وعن رغبتها في تأسيس صناعة حقيقية للسيارات؛ تتميز بالشفافية خلافا للتجربة السابقة. كما تم التصريح عن مفاوضات مع شركات عالمية رائدة في تصنيع السيارات استعدادا لدخولها إلى سوق تصنيع المركبات الجزائرية. كما أن مبادرة التنسيقية هذه جاءت بعد يوم واحد من تقديم وكلاء السيارات لرسالة يطلبون فيها لقاء وزير الصناعة.

ومن جهتها قامت التنسيقية الوطنية لأرباب العمل بالتشديد على في اقتراحاتها على ضرورة تجنيد اليد العاملة المؤهلة. 

أهمية اليد العاملة المؤهلة والمتخصصة

تلعب اليد العاملة البشرية دورا محوريا في الصناعات الميكانيكية. وبفضل الاستراتيجية السابقة المنتهجة والتي كان من المفترض أن تمر بثلاث مراحل، مرحلة تركيب بالمناولة، ثم مرحلة رفع نسبة الادماج، لتصل لآخر مرحلة هي التصنيع. بالرغم من توقف المخطط بسبب تجميد التركيب والتصنيع المحلي، إلا ان الجزائر استفادت من تأهيل اليد العاملة في هذا القطاع ولو جزئيا. وهو الأمر الذي جعل وفرة كبيرة في اليد المؤهلة والمتخصصة التي استفادت من التكوينات التي كانت مدرجة في الاتفاقيات. فعلى سبيل المثال مجمع Global Groupe حرص على تأهيل اليد العاملة كخطوة أولى للتأسيس لـ صناعة السيارات في الجزائر. وقامت بتنويع تكويناتها سواء في مجال الصيانة أو صناعة قطع الغيار أو التلحيم أو الدهن وغيرها.

وفي السياق ذاته، قامت وزارة التكوين المهني بانتهاج استراتيجية جديدة من أجل تلبية حاجات السوق الوطني لليد العاملة المؤهلة. فقام بتعزيز جودة التكوينات وملاءمتها.

وتكمن أهمية اليد العاملة البشرية المؤهلة في كونها:

  • تسمح بمواكبة احتياجات ومتطلبات الاقتصاد الوطني.
  • زيادة الانتاج في القطاع الصناعي.
  • الاسهام في استقطاب الاستثمارات.

وبخصوص قطاع الصناعة الميكانيكية، فإن اليد العاملة المؤهلة تساعد بشكل كبير في تقليل حوادث المرور. حيث أن الكثير من الحوادث يكون سببها عطب أو خلل بالمركبة. كما أن استعمال قطع غيار غير أصلية بسبب نقص قطع الغيار من الشركات الأم وخدمات ما بعد البيع المتخصصة.. تدفع المواطن للاستعانة مضطرين بالقطع المقلدة. مما يؤدي للاسف إلى حدوث أعطاب في السيارة تؤدي بدورها إلى حوادث خطيرة فقدت الجزائر على إثرها كثيرا من الأرواح.


مشاركة في مواقع التواصل الإجتماعي :

المقالات المشابهة

أحدث موديلات السيارات المتوفرة في السوق اليوم، والتي تقدم أحدث الابتكارات والأداء.